مديرية آسفي “تتبرأ” من انتحار تلميذة

البخاري لبنى
حوادث
البخاري لبنى12 يونيو 2024آخر تحديث : منذ شهر واحد
مديرية آسفي “تتبرأ” من انتحار تلميذة

برأت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بآسفي نفسها من التسبب في واقعة انتحار تلميذة بعد ضبطها في حالة غش في امتحانات الباكالوريا يوم الإثنين.

وأكدت المديرية الإقليمية، أن التلميذة التي كانت تجتاز امتحان نيل شهادة الباكالوريا، شعبة الآداب والعلوم الإنسانية بالثانوية الإعدادية مولاي يوسف، “بعد استقبالها في ظروف عادية كباقي زميلاتها وزملائها، والتأكد من هويتها، باشرت اجتياز امتحان مادة اللغة العربية ابتداء من الساعة الثامنة صباحا”.

وتابعت نيابة التعليم توضيحها حيثيات الواقعة بأن التلميذة التي أقدمت على الانتحار تم ضبط حيازتها هاتفا نقالا داخل القاعة من طرف رئيس المركز والملاحظة على الساعة العاشرة وعشرين دقيقة، “فتم تحرير تقرير الغش من طرف المراقبين وفقا للمساطر المعمول بها قانونيا وتنظيميا، كما هو الشأن بالنسبة لجميع الحالات التي تم ضبطها خلال الفترة الصباحية نفسها”.

ودافعت المديرية الإقليمية عن خطواتها، موردة أنه “بعد تحرير تقارير الغش، وبعد انتهاء نصف المدة الزمنية المخصصة للامتحان، غادر جميع التلاميذ الذين ضبطوا في حالة غش مركز الامتحان في ظروف عادية، بمن فيهم التلميذة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.