شباب إقليم تزنيت يستفيدون من دورة تكوينية حول كيفية تقديم العرائض و الملتمسات

عزيز الحمراني
2020-12-02T15:06:58+03:00
مجتمع
عزيز الحمراني2 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 سنوات
شباب إقليم تزنيت يستفيدون من دورة تكوينية حول كيفية تقديم العرائض و الملتمسات

نظمت جمعية تايري ن تزوري يوم الأحد الماضي دورة تكوينية حول كيفية تقديم العرائض والملتمسات من تأطير الأستاذ يوسف بوميا الذي يندرج ضمن مشروع تنمية قدرات الشباب كفاعليين ثقافيين عبر تطبيق الزووم (ZOOM) بتمويل من الإتحاد الأوربي المنفد من طرف مكتب الأمم المتحدة ,بمشاركة أزيد من تلاتين شاب وشابة كمشاركين في المجال الترابي لإقليم تزنيت.
وقد عرف اللقاء الشروع في إتخاد خمس محاور أساسية تلاها في المحور الأول الإنتظارات و الأهداف بالنسبة للمشاركين والمشاركات بشكل تفاعلي ,خصوصا في الإطار المفاهيمي للديمقراطية التشاركية على بعدين a(الديمقراطية – التشاركية ) كمفهومين إنتين متكاملين بإعتبارها مجموعة من أليات لإشراك المجتمع المدني في صنع السياسات العمومية, والمحور التاني حول الملتمسات التشريعية كألية من أليات الديمقراطية التشاركية من خلال القوانين والفصول حسب سنوات التشريع و ماهية المعايير المعتمدة لإستكمال الملتمس بخصوص جمع 25 ألف توقيع مع ضرورة التسجيل في الإنتخابات و تشكيل لجنة خاصة كإطارتتشكل من تسع أعضاء على الأقل يختارهم أصحاب المبادرة.
أما المحور التالت فيندرج حول العرائض كألية من أليات مشاركة مواطنة , وكيفية تقديمها وطنيا و محليا , اذ من الضروري أن تصل حدودها الى 5000 توقيع على المستوى الوطني من خلال ثلاث جهات محددة، أي أن تجمع داخل هاته الجهات وهم مواطنون داخل مجال ترابي في الجهات التلات.
ومن بين شروط تقديم العرائض أن يكون الهدف منها تحقيق المصلحة العامة و أن تكون المطالب أو المقترحات أو التوصيات التي تتضمنها مشروعة و تحرر بكيفية واضحة و أن تكون مرفقة بمذكرة مفصلة تبين الأسباب الداعية إلى تقديمها والأهداف المتوخاة منها و أخيرا أن تكون مشفوعة بلائحة دعم العريضة, عكس التوقيع على المستوى المحلي حسب إختصاصات كل مجلس (مجلس الجهة – مجلس الجماعة – اامجلس الإقليمي ) ويجب معرفة موضوع العريضة وشروطها , وفي الأخير تم الإشتغال مع المشاركين وعرض تجارب العرائض وكيفية تقديمها إلى الجهات مختصة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.