مهرجان سيدي حماد اوعمر للتراث اللامادي في دورته الأولى بهوارة

BOUAGGAD Mohamed
2023-07-12T15:11:57+03:00
ثقافةفنمنوعات
BOUAGGAD Mohamed12 يوليو 2023آخر تحديث : منذ 10 أشهر
مهرجان سيدي حماد اوعمر للتراث اللامادي في دورته الأولى بهوارة

تعد المهرجانات الثقافية والتراثية فرصًا هامة للتعريف بتراث الأمم والمجتمعات، وتعزيز الوعي بأهمية الحفاظ على التراث الثقافي واللامادي. وفي هذا السياق، يتميز مهرجان سيدي أحمدوعمر للتراث اللامادي في دورته الأولى، الذي سيُعقد أيام 14 و15 و16 يوليوز 2023 بمركز جماعة سيدي أحمد وعمر، بأنه مناسبة مميزة تستعرض تراث المنطقة وتعزز الوعي بقيمها الأصيلة.

تحت شعار “تراثنا الأصيل..فخر لكل جيل”، يتم تنظيم المهرجان بهدف إبراز التراث اللامادي المحلي، والحفاظ على تراث المنطقة ونقله إلى الأجيال القادمة. يوفر المهرجان برنامجًا متنوعًا يشمل العديد من الفعاليات والأنشطة التي تجمع بين التراث والترفيه.

يتضمن برنامج المهرجان عدة فقرات تعكس تنوع التراث اللامادي، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بعروض التبوريدة، وهي رقصة تقليدية تمثل الثقافة المحلية والروح العالية للمنطقة. كما سيتم تكريم شخصيات بارزة تسهم في الحفاظ على التراث ونشره. ستقام أيضًا عروض وندوات تفاعلية تتناول قضايا التراث اللامادي وأهميته في المجتمع.

بالإضافة إلى ذلك، ستقدم سهرات فنية موسيقية تعرض مختلف أنماط الموسيقى المحلية والإقليمية، وتسلط الضوء على المواهب الموسيقية المحلية. ولن يكتمل المهرجان دون فلكلور شعبي يعكس تراث المنطقة من خلال عروض تقليدية وعروض فنية متنوعة.

وتشكل المفاجئات المختلفة المخبأة في انتظار الجمهور حجر الزاوية لهذا المهرجان، حيث يتم تخصيص بعض الفعاليات للمفاجآت والأنشطة التفاعلية التي تثير الإثارة وتشد انتباه الحضور.

يعد مهرجان سيدي أحمد وعمر للتراث اللامادي في دورته الأولى فرصة لاستكشاف وتجربة التراث الأصيل للمنطقة. من خلال البرنامج المتنوع والمثير، يعد المهرجان مناسبة للجمهور للاستمتاع بالثقافة والتراث والترفيه، وفرصة لتعزيز الوعي والاهتمام بالتراث اللامادي كجزء لا يتجزأ من هوية المجتمع.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.