الحكومة ترد على طلبة كليات الطب والصيدلة مما أسمته ” مغالطات ” يتم الترويج لها

حمزة الزهري
2024-06-26T11:17:10+03:00
غير مصنف
حمزة الزهري26 يونيو 2024آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
الحكومة ترد على طلبة كليات الطب والصيدلة مما أسمته ” مغالطات ” يتم الترويج لها

ردت الحكومة على الترويج الذي تم لنتائج غير دقيقة حول الحوار مع طلاب كليات الطب والصيدلة، وأكدت أن هذه النتائج لا تخدم مصلحة الجميع. وعبّرت الحكومة عن تفهمها لبعض مطالب الطلاب التي تهدف إلى تحسين التعليم والتدريب في مجال الصحة.

وفي ندوة صحفية عُقدت مساء الثلاثاء، قدّم المتحدث الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، بيانًا صحفيًا لتوضيح موقف الحكومة بشأن قضية طلاب كليات الطب والصيدلة. وردًا على ما وصفه بـ”انتشار مغالطات” و”توجيه اتهامات سلبية” غير صحيحة، أكد بايتاس أن الحكومة قد تعاونت مع الطلاب وعبرت عن تفهمها لبعض مخاوفهم ومطالبهم في سبيل تحسين نظام التعليم الصحي.

وأوضح بايتاس أنه تم عقد اجتماع وزاري يوم الجمعة الماضي بحضور وزير الصحة ووزير التعليم العالي ووزير منتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقة مع البرلمان، إضافة إلى عمداء كليات الطب والصيدلة وممثلي الطلاب.

وأشار بايتاس إلى أن الاجتماع تناول “تقديم تدابير من قبل الحكومة للتغلب على هذه المشكلة”، بما في ذلك اتخاذ إجراءات مؤقتة مثل بدء الدورة الربيعية للامتحانات في 26 يونيو الحالي وإجراء مرحلة استدراكية قبل نهاية شهر أغسطس. كما سيتم تنظيم امتحانات استدراكية في بداية سبتمبر المقبل لتعويض الدرجات الصفراء بالدرجات التي يتم الحصول عليها خلال فترة الاستدراك، بالإضافة إلى استئناف فترات التدريب الاستشفائي التي تم تعليقها خلال العام الدراسي 2024/2025.

وأكد المسؤول الحكومي أنه تم “الاستماع من قبل الحكومة لممثلي الطلاب لتجاوز العقبات المتعلقة بالتعليم الطبي والصيدلي”، حيث تم إطلاعهم على تفاصيل الإصلاحات التعليمية المتعلقة بالتعليم في الكليات وتلبية مطالب الطلاب.

وأوضح المسؤول نفسه تفصيلًا للتدابير التياتُخذت لتلبية مطالب الطلاب، وشملت الإجراءات التالية:

  1. بدء الدورة الربيعية للامتحانات في 26 يونيو وتنظيم مرحلة استدراكية قبل نهاية أغسطس. ستُنظم امتحانات استدراكية في سبتمبر لتعويض الدرجات الصفراء بالدرجات المكتسبة خلال فترة الاستدراك.
  2. استئناف فترات التدريب الاستشفائي التي تم تعليقها خلال العام الدراسي 2024/2025.
  3. تحسين نظام التعليم الطبي والصيدلي من خلال إجراء إصلاحات تعليمية في الكليات، تتضمن تطوير المناهج وتحديث الطرق التدريسية وتوفير المعدات والموارد اللازمة لتعزيز جودة التعليم.
  4. تعزيز التعاون والحوار المستمر مع الطلاب للاستماع إلى مخاوفهم ومطالبهم والعمل على تلبيتها.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة أن الحكومة تولي قضية التعليم الطبي والصيدلي أهمية كبيرة وتعمل جاهدة لتحقيق التحسينات اللازمة. كما أشار إلى أن الحكومة مستعدة للاستماع إلى المزيد من المقترحات والملاحظات من الطلاب والعمل على تنفيذها إذا كانت تعزز الجودة وتحسن البيئة التعليمية في هذا القطاع.

وختم البيان الصحفي بتأكيد الحكومة على التزامها ببناء نظام تعليمي متميز في مجال الطب والصيدلة يلبي احتياجات المجتمع ويضمن تخريج كوادر طبية وصيدلانية متميزة ومؤهلة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.