بوركينافاسو والنيجر تنسحبان من مجموعة الدول الخمس في الساحل

حمزة الزهري
2023-12-03T20:22:43+03:00
غير مصنف
حمزة الزهري3 ديسمبر 2023آخر تحديث : منذ 3 أشهر
بوركينافاسو والنيجر تنسحبان من مجموعة الدول الخمس في الساحل

بعد دولة مالي أعلنت بوركينا فاسو والنيجر انسحابهما من مجموعة الدول الخمس في الساحل ، التي تخضع لإملاءات فرنسا و أعلنت الدولتان أن انسحابهما يأتي بسبب عجز المنظمة عن تحقيق أهدافها بعد مرور تسع سنوات على إنشائها.

وجاء في بيان مشترك من الحكومتين الانتقاليتين في البلدين الذين شهدا انقلابات عسكرية، أن القرار “سيادي وساري المفعول منذ 29 نوفمبر” المنصرم، ويأتي بعد “مراجعة متأنية لوضع المجموعة، ويشمل الانسحاب من جميع مؤسساتها”.

وقال البيان إن مجموعة الدول الخمس في الساحل لم تحقق أهدافها، بعد مرور تسع سنوات على إنشائها، مشيرا إلى عجزها في “بسط الأمن وتحقيق التنمية في منطقة الساحل، الذي يواجه عراقيل لا تتماشى مع طموحات البلدين.”

ووصف البيان هذه العراقيل “بالمتناقضة مع طموحات البلدين في تحقيق السيادة والاستقلال، وهو ما يتنافى مع مواصلة الانتساب لمجموعة الدول الخمس في الساحل في وضعها الحالي.”

وانتقد البيان خدمة المجموعة لمصالح دول أجنبية، على حساب مصلحة بلدانها، وذلك عبر شراكة “شكلية” لا تحترم سيادة واستقلال شعوب هذه البلدان، وفق نص البيان.

وأكد البيان حرص البلدين على مواصلة الحرب ضد الإرهاب والجريمة العابرة للحدود، وذلك في إطار ما بات يعرف ب”تحالف دول الساحل” الذي يضم إلى جانب بوركينا فاسو والنيجر دولة مالي، أول المنسحبين من مجموعة الدول الخمس في الساحل خلال أوج ازمتها مع فرنسا، في مايو من عام 2022.

وبعد انسحاب هذه الدول الثلاث، تبقى موريتانيا وتشاد الدولتين الوحيدتين في المجموعة التي أنشئت عام 2014 لمحاربة الإرهاب وتنسيق ودعم جهود التنمية في منطقة الساحل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.