مختل عقلي ينهي حياة ستيني بطريقة مأساوية بإقليم الفقيه بنصالح

حمزة الزهري
غير مصنف
حمزة الزهري14 يناير 2024آخر تحديث : منذ شهر واحد
مختل عقلي ينهي حياة ستيني بطريقة مأساوية بإقليم الفقيه بنصالح

تعرض رجل في الستينيات من عمره لهجوم خطير من قبل شخص مصاب بمشاكل عقلية، ما أسفر عن وفاته في جماعة حد بوموسى بإقليم الفقيه بنصالح. ووفقًا للمصادر المحلية، فإن الشخص المختل عقلياً اعترض طريق الضحية ووجه له ضربات خطيرة بواسطة “هراوة” في منطقة الرأس، وتفاصيل هذا الحادث لا تزال غير معروفة.

استنفر هذا الحادث السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي، الذين توجهوا إلى موقع الاعتداء. تم نقل الضحية إلى وحدة العناية المركزة في المستشفى الجهوي ببني ملال لتلقي العلاج اللازم، ولكنه توفي في المستشفى نتيجة للجروح البليغة التي أصيب بها.

على الجانب الآخر، فتحت قوات الدرك الملكي تحقيقًا للتحقيق في الأسباب الحقيقية وراء هذا الاعتداء، بتوجيه من النيابة العامة المختصة. تم نقل الشخص المصاب بمشاكل عقلية إلى إدارة الأمراض النفسية والعقلية في المستشفى الجهوي ببني ملال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.