عامل إقليم تارودانت يترأس حفل استقبال القافلة الوطنية ” رياضة بدون منشطات “

حمزة الزهري
2024-06-08T20:56:48+03:00
غير مصنف
حمزة الزهري8 يونيو 2024آخر تحديث : منذ أسبوعين
عامل إقليم تارودانت يترأس حفل استقبال القافلة الوطنية ” رياضة بدون منشطات “

وصلت القافلة الوطنية “رياضة بدون منشطات” إلى مدينة تارودانت يوم السبت 08 يونيو 2024، وتمثل هذه المدينة محطة في جولتها الوطنية التي بدأت في شهر يونيو الماضي من مدينة العيون.

وتهدف القافلة، التي تنظمها الوكالة المغربية لمكافحة المنشطات برعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى زيادة الوعي بخطورة هذه المشكلة الصحية العامة ومخاطرها، والتوعية بها بشكل يصل إلى جميع الفئات المستهدفة، وخاصة الرياضيين.

وتضمن برنامج القافلة عقد اجتماع تواصلي تحسيسي صباح ذلك اليوم في دار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتارودانت، حيث حضر الاجتماع عامل الإقليم الحسين امزال ورئيسة الوكالة المغربية لمكافحة المنشطات فاطمة أبوعلي، إضافة إلى ممثلين من الجهات المحلية والأمنية والعسكرية والسلطات المحلية والشخصيات العامة ووسائل الإعلام.

وفي كلمته بالمناسبة، أكد الحسين امزال، عامل إقليم تارودانت، على أهمية الرياضة في تعزيز قيم المواطنة والتضامن والتسامح، ودورها الرئيسي في تحقيق التنمية البشرية والحفاظ على الصحة العامة. كما أشار إلى الجهود التي تبذلها المنطقة في تعزيز البنية التحتية الرياضية وتطوير المشهد الرياضي لتعزيز النمو الاجتماعي والاقتصادي، وتوفير فرص العمل للشباب.

وأكد أيضًا أن مكافحة استخدام المنشطات في المجال الرياضي تبقى تحديًا هامًا يجب التصدي له، بسبب تعارض ذلك مع الأخلاق الرياضية، والآثار الصحية والنفسية والمادية السلبية التي تنتج عن استخدامها.

وأشار إلى ضرورة تعاون جميع أعضاء المجتمع لمواجهة هذه المشكلة غير المتوافقة مع الثقافة المغربية، وخلق جيل صحي ذهنيًا، من خلال التعليم والتوعية والرقابة وتحديد المسؤوليات وفرض العقوبات وتنفيذ التدابير الاستباقية.

ومن جانبها، ألقت رئيسة الوكالة فاطمة أبوعلي كلمة توعوية أكدت فيها على أهمية القافلة الوطنية “رياضة بدون منشطات” في توعية الرياضيين والجمهور بمخاطر المنشطات وتأثيرها على الصحة والأداء الرياضي. كما أشارت إلى جهود الوكالة في مجال مكافحة المنشطات وتوعية الشباب والرياضيين بأضرارها وضرورة الالتزام بالقوانين والأخلاق الرياضية.

وأكدت أبوعلي على أهمية التعاون بين مختلف الأطراف المعنية، بما في ذلك الجهات الحكومية والأمنية والرياضية والتربوية والصحية، لمكافحة ظاهرة المنشطات والحد من انتشارها. وشددت على ضرورة توفير بيئة رياضية نظيفة وصحية، تحفز الشباب على ممارسة الرياضة بدون اللجوء إلى المنشطات.

وتخلل الاجتماع عروض توعوية وعروض فيديو توضيحية حول مخاطر المنشطات ودور القافلة الوطنية في توعية الجمهور. وتم تكريم عدد من الرياضيين المغاربة الذين حققوا نجاحات ملموسة في مجالاتهم دون استخدام المنشطات، كنموذج يحتذى به للشباب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.